قرارات جديد تضعها الحكومة لعلاج الادمان ومكافحة المخدرات

قرارات جديد تضعها الحكومة لعلاج الادمان ومكافحة المخدرات

الحكومة تضع برامج جديدة  لمكافحة التدخين و علاج الادمان 

قالت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان، إن المجموعة الوزارية  

المنوطة بقضية مكافحة تعاطي المخدرات شكلت لجنة لتنفيذ خطة استراتيجية قومية لمكافحة المخدرات وعلاجالإدمان وحماية  

الشباب منها بالتوعية والعلاج وكذلك مراعاة الجوانب الأمنية المرتبطة بهذه الظاهرة.

وتم الإتفاق على قيام وزارة الأوقاف بتوحيد خطبة الجمعة كل ثلاثة أشهر للحديث عن الوقاية من المخدرات وسيتم البدء مع  

أول جمعة في شهر شعبان المقبل.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الوزارية المنوطة بمكافحة تعاطى الإدمان الذي عقد برئاسة غادة والي وزيرة التضامن  

الاجتماعي، وبحضور وزراء التربية والتعليم والتعليم العالي والتعليم الفني والتدريب والصحة والإسكان والشباب والرياضة  

والأوقاف والثقافة والقوى العاملة وتطوير العشوائيات والداخلية، ورئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون ومدير صندوق مكافحة  

وعلاج الادمان 

وتم خلال الاجتماع، الاتفاق على تعميم تنفيذ البرنامج الوطني التدريبي للوقاية من التدخين والمخدرات” اختار حياتك ” في  

مختلف المدارس على مستوى الجمهورية، مع توحيد الجهود البحثية بين الوزارات والهيئات المعنية بمشكلة المخدرات في مصر. 

كما تم الاتفاق على تضمين المناهج التعليمية برامج توعوية حول كيفية الوقاية من المخدرات والآثار السلبية المترتبة على  

تعاطي المواد المخدره، وكذلك تنظيم مسابقات طلابية شبابية لتنفيذ أنشطة وقائية عير نمطية ” فنية، أدبية، رياضية “. 

وكذلك تفعيل قرارات حظر التدخين في المدارس والمنشآت الرياضية والشبابية، وتنظيم دورات تدريبية لبناء قدرات رجال الدين  

“الإسلامي والمسيحي” في كيفية صياغة الرسائل الدينية السليمة للوقاية من المخدرات في إطار موضوعي يبتعد عن التهويل أو التخويف. 

وأوضحت غادة والي، أنه سيتم إجراء الكشف الطبي بشكل مفاجئ على طلاب التعليم الفنى وكذلك الكشف الطبي على العاملين  

والسائقين في المصانع والشركات، لافتة إلى أن كل وزارة داخل اللجنة ستقوم بدورها وتخصيص ميزانية مالية لتنفيذ الخطة  

القومية من خلال مجموعة عمل متكاملة بين جميع الوزارات والهيئات المعنية بالقضية. 

وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي، إلى أن اللجنة التنفيذية الممثلة من الوزارات المعنية ستعقد اجتماعات بشكل مستمر  

لمعرفة ما يتم تنفيذه لعرض تقرير بشكل دوري على المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء يتضمن أعمال اللجنة وما  

تقوم بتنفيذه في الخطة القومية لمكافحة الإدمان. 

وأشارت إلى تضمين مكون عن أساليب الوقاية من المخدرات ضمن دورة إعداد المعلم الجامعي، مع تنفيذ برنامج للوقاية من 

المخدرات داخل مراكز الشباب والأندية ومراكز التعليم المدني والمدن الشبابية في مختلف المحافظات، إضافة إلى تضمين مكون  

الوقاية من المخدرات ضمن المسابقات الكبرى التي تتبناها الوزارات مثل مسابقة “إبداع”، مع إنشاء منصات إعلانية تحمل

رسائل الوقاية من التدخين وتعاطي المواد المخدرة في كافة مراكز الشباب بالجمهورية. 

وأضافت وزيرة التضامن، أنه تم استعراض الوضع الراهن لمشكلة الإدمان وتعاطي المخدرات في المجتمع المصري، حيث  

ستقوم كل وزارة معنية بتخصيص ميزانية عن أعمالها في اللجنة لإطلاق خطة قومية شاملة مع بداية العام المالي الجديد تعتمد  

على الشباب وتركز عليه في مكافحة تعاطي المخدرات، على أن تنفذ الخطة على مرحلتين إحداهما عاجلة خلال ثلاثة شهور  

وكذلك في مرحلة آجله على مدار عام. 

كما تم رصد التحديات التي تواجه عملية خفض الطلب على تعاطي المخدرات خاصة بين الشباب، إلى جانب بحث سبل التعاون  

بين الجهات المعنية بالقضية، إضافة إلى أنه سيتم التوسع في إجراء اختبار طبي إلزامي للسائقين على الطرق للكشف عن  

التعاطي بين العاملين ومستخرجي الشهادات الطبية لشغل الوظائف. 

وقالت الوزيرة، إنه سيتم تدريب الكوادر الإدارية بالمصانع وهيئة النقل العام لتعريفهم بعلامات الاكتشاف المبكر والتعامل مع  

حالات التعاطي والإدمان بين العاملين والسائقين، مع الاستعانة برموز الفن والثقافة للمشاركة في لقاءات جماهيرية للتوعية  

بخطورة المشكلة بمختلف المحافظات مع الاستمرار في حملة الكشف العشوائي على السائقين. 

وتفعيل تعديلات اللائحة التنفيذية لقانون المرور الخاص بربط الحصول على رخصة القيادة بإجراء التحليل الخاص بتعاطي  

المواد المخدرة وكذلك بث حملات إعلامية عن طريق التليفزيون والفضائيات لتوعية السائقين بخطورة القيادة تحت تأثير المخد. 

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي، أهمية المراجعة الدقيقة للأعمال الدرامية والمسلسلات التي تعرض على الشاشة وتنقيتها  

و المشاهد والأحداث التي تعرض التدخين والتعاطي بالشكل الذي يتوافق مع بنود وثيقة إلتزام صناع الدراما بالتناول الدرامي  

الرشيد لمشكلة التدخين وتعاطي المواد المخدرة. 

http://www.newhope-eg.com/

http://hedaya-addiction-treatment.com/

https://www.facebook.com/tramadoladdictiontreatment 

 

علاج الادمان

علاج ادمان المخدرات  متعدد الأوجه فهو جسمي ونفسي واجتماعي معا بحيث يتعذر أن يتخلص الشخص من الإدمان اذا اقتصر على علاج

الجسم دون النفس أو النفس دون الجسم أو تغاضى عن الدور الذي يقوم به المجتمع في علاج الادمان من المخدرات.

ويبدأ العلاج في اللحظة التي يقرر فيها الشخص التوقف عن تعاطي المخدرات. ومن الأهمية بمكان أن يكون هو الذي اتخذ القرار

بالتوقف ولم يفرض عليه وإلا فإنه لن يلبث أن يعود إلى التعاطي في أول فرصة تسنح له. وهنا يثور تساؤل حول القرار الذي يصدره

القاضي بإيداع الشخص الذى قدم إلى المحكمة، وثبت لها أنه مدمن، لإحدى المصحات علاج الادمان  ليعالج فيه لمدة معينة والذي يبدو بجلاء أنه

ليس هو الذي اتخذه وبإرادته وإنما فرضته عليه المحكمة وهل يرجح ألا يستجيب للعلاج ولا يلبث أن يعود إلى التعاطي؟ نعم من

المرجح أن يحدث ذلك، وهو ما أكدته الدراسات التي أجريت على عينة من المدمنين الذين تم ايداعهم  فى مصحات علاج ادمان المخدرات لتلقي العلاج وتبين

أنهم استمروا في تعاطي المخدرات أثناء وجودهم فيها وبعد خروجهم منها